بِ الاخبار

أبشروا… لبنان الى العتمة در!

بقلم admin

عاد الحديث في الآونة الاخيرة عن ارتفاع ساعات التقنين على وقع الارتفاع في اسعار المحروقات وعدم توفر المادة لاصحاب المولدات. وليزيد الطين بلة فان العقد مع شركة سوناطراك المشغلة لبواخر توليد الطاقة سينتهي مع نهاية العام الحالي… ومن هنا ابشروا يا لبنانيين سنعود الى زمن الفانوس والشمعة لان لا حلول في الافق ولا من يعمل على عدم الانزلاق الى الهاوية.

لمتابعة أهم الأخبار والأحداث على مجموعاتنا عبر واتساب:  إضغط هنا