بِ الاخبار

أزمة ارمينيا – ازربيجان… لا تضيعوا البوصلة

بقلم admin

✒️ كتبت نايلا المصري

على الرغم من ان الأزمة لا تزال مستمرة بين أرمينيا وأزربيجان، الا ّأن هذا النزاع الذي بدأ يوم الاحد الماضي، لا يجب أن يعطى أكثر من حجمه، اذ انه لا يتعدى كونه نزاع على حدود والصراع على كاراباخ وليست حرب جهادية أو صليبية.
الاّ أن هذه الحرب، تدخل فيها الكثير من العوامل الاقليمية، لا سيما في ظل السعي التركي الى اعادة التموضع في المنطقة، في ظل الصراع الكبير الحاصل، وفرض نفسها قوى اقليمية كبيرة، ومن هنا فان هذه الحرب هي باب كبير لها وموطئ قدم، الا ّان هذه السياسة خطيرة جدّاً لأنّها تخدم مصالح إيران في شرق المتوسّط.
الاّ ان المستغرب في هذه الحرب هو تأثيرها على الداخل اللبناني، واندفاع اللبناني في الدخول في هذا الصراع، خصوصاً وان هذه الحرب قد لا تعني البلاد لا من قريب ولا من بعيد، وبالتالي فان هذا الصراع الحاصل بين الحدود، قد لا يعنينا لا من قريب ولا من بعيد، فمشاكلنا تكفينا ولسنا بحاجة الى استيراد اي صراع آخر. فلا سياسة اردوغان تشبهنا، ولا السياسة الايرانية تشبهنا، والدور السوري في هذه الازمة مؤذ. فدعونا نهتم بشؤوننا لأنه عند المصائب “ما حدا عم يتطلع فينا”.

لمتابعة أهم الأخبار والأحداث على مجموعاتنا عبر واتساب:  إضغط هنا