بِ الاخبار

إرحموا المسيحييّن…

بقلم admin

#lebtalks
في الوقت الذي يحتاج فيه المسيحيون الى الوحدة اكثر من اي وقت مضى، ها هو الخلاف العوني – القواتي يعود الى الساحة من جديد، لكن بحقد وضغينة لا يوصفان، فالعودة الى دفاتر الماضي ونبش القبور لا تفيد إلا الخصوم، وتباهيّ البعض بتاريخه المشرّف لا ينفع، لان الماضي الاليم الحافل بالحروب العبثية لا يزال محفوراً في وجداننا، لذا إرحموا المسيحييّن…

لمتابعة أهم الأخبار والأحداث على مجموعاتنا عبر واتساب:  إضغط هنا