بِ الاخبار

إقفال المعابر غير الشرعية مقابل التطبيع الكامل مع سوريا.

بقلم admin

✒كتب كارلوس أبو نجم

هذا ما رد به الأمين العام لحزب الله السيد حسن نصرالله على مقررات المجلس الأعلى للدفاع رافضاً إقفال الحدود، وهذا الامر أدى الى وضع شروط من قبل البنك الدولي لمساعدة لبنان، لأن تكلفة التهريب بلغت 2.5 مليار دولار من خلال 124 معبراً غير شرعي على امتداد أكثر من 210 كيلومتر.
إن ظاهرة التهريب “تساهم بصورة كبيرة في عجز المالية العامة وتقليص الإيرادات إذا استمرت هذه المشكلة، فإنها ستؤدي إلى انهيار لبنان ماليًا وتدمر قدرته على التطور وإطلاق المشاريع التنموية أو الإنفاق الاستثماري.
لا تزال مشكلة المعابر تراوح مكانها بالرغم من إقفال البعض منها من قبل الجيش اللبناني، لكن لا يزال هناك معابر يرفض حزب الله إقفالها، كل هذا واللبناني يتخبط بين غلاء المعيشة والبطالة وارتفاع سعر الدولار والأزمة الإقتصادية والسياسية في البلد، كان آخرها المطالبة بنزع سلاح حزب الله الذي يشكل عائقاً أمام أي مساعدة وأي إصلاح حقيقي، ورفض أمينه العام الكلام عن السلاح حتى لو أدى ذلك الى المجاعة.
والسلام….

https://www.facebook.com/carlos.najem

لمتابعة أهم الأخبار والأحداث على مجموعاتنا عبر واتساب:  إضغط هنا