بِ الاخبار

الثورة خارج الحكومة والحكومة خارج معادلة ” حكومة اختصاصيين “

بقلم admin

✒️ كتب مازن مجوز

أكدت مصادر متابعة أن ما يرشح عن التشكيل الحكومي لا يوحي بأن الحكومة ستتضمن وجوها من الثورة، لأن ما نشهده من خناق على شكل الحكومة 18 او 20 وزيرا يدفعنا للسؤال : كيف ستتسع لكل الراغبين بدخول الحكومة ؟
وتتابع المصادر بأنه وفي ظل هذه العقلية وهذه التركيبة حتى لو شاركت شخصية أو إثنتين من الثورة فماذا
ستستطيع أن تفعل ؟ وإذا كان الرئيس الحريري مستعدا للدخول ضمن التركيبة السياسية مجدداً؛ فهل الثورة مستعدة للدخول اليوم في شراكة مع الوجوه التي قامت ضدها أساساً ؟
ومن هنا تخلص المصادر إلى القول : ” الإحتمال ضعيف في إشراك الثورة، والواجب اليوم الذهاب الى شخصية مستقلة فعلاً تشكل حكومة إختصاصيين وتطرح معادلة على الانجازات وليس معادلة على توزيع الحصص وتسمى حكومة مهمة ببرنامج محدد المهمات والمدة الزمنية”، بمعنى حكومة مختلفة كليا عن الحكومات التي تشكلت حتى اليوم، ربما أقرب صورة تجسدها هي الحكومة التي كان يسعى مصطفى أديب إلى تأليفها أو فليبق معظم الأفرقاء على الطريقة التقليدية المعروفة في التشكيل والتي لن توصل البلد إلى الخلاص .

لمتابعة أهم الأخبار والأحداث على مجموعاتنا عبر واتساب:  إضغط هنا