بِ الاخبار

الحريري في الوسط الفاصل بين حزب الله والولايات المتحدة وشروط الصندوق ستنفذ جزئيا

بقلم admin

✒️ كتب مازن مجوز

عند إعلانه ترشحه لرئاسة الحكومة أكد الرئيس الحريري على أن السبيل الوحيد للخروج من الأزمات الحالية هو الالتزام بتنفيذ المبادرة الفرنسية والعمل على الاصلاحات وبرنامج صندوق النقد الدولي، لكن وكما هو معروف فإن طريق الحرير المالي لن يكون ممكناً بلوغُه إلا عبر اتفاقٍ مع صندوق النقد الدولي وفق دفتر شروط قاسٍ لا تغيب القطب السياسية عن أرضيّته التقنية، وهذه الشروط ستظهر امام مسار حكومة الحريري بعد وقت ليس ببعيد بعد ولادتها.
وفي هذا السياق تسأل مصادر متابعة هل هناك إتفاق مسبق بين الرئيس الحريري والثنائي الشيعي الذي لطالما لاحظنا رفضه للكثير من الشروط والتي – بالطبع – باتت معروفة ؟
وترجح المصادر حصول مثل هذا الإتفاق لكن بتمرير الحد الأدنى من هذه الشروط وليس كسلة متكاملة لا يمكن للحكومة أن تختار ما يناسبها او ما تستطيع تنفيذه، بإعتبار أن من بينها ما قد يسبب عوائق في المسار الحكومي وصولا إلى التعثر كتحرير سعر الصرف في المدى القريب ورفع الدعم عن الإستيراد والسلع والخدمات .
وتختم المصادر أنه وفي كل الاحوال فإن التموضع الذي إختار لا بل قرر الرئيس الحريري الجلوس فيه حاليا هو في ” الوسط” الفاصل بين حزب الله والولايات المتحدة الأميركية، مؤكدة أن أي تفسير آخر لهذا التموضع هو تفسير سطحي.

لمتابعة أهم الأخبار والأحداث على مجموعاتنا عبر واتساب:  إضغط هنا