بِ الاخبار

الفرعون المصري على خط الوساطة… وشبيه مرتقب لأديب!

بقلم admin

لا شك في انّ إعطاء الرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون مهلة ما بين 4 الى 6 اسابيع للسلطة الحاكمة، لتكليف شخصية لرئاسة الحكومة والمضيّ بالتأليف، يعني رميّ الكرة في ملعب المتناحرين، وإعطاء دفع جديد للمبادرة الفرنسية، التي دخلت مصر على خطها كوسيط ، للتوصل الى حل يرضي الجميع عبر تكليف شخصية مسالمة وهادئة كمصطفى أديب، كفرصة اخيرة قبل سلوكنا دروب جهنم، على الرغم من مهمتها الصعبة والشاقة في ظل التعنت الشيعي، وهذا يعني فتح ثغرة في جدار مسدود من قبل الفرعون المصري، قبل غرق السفينة اللبنانية بمّن فيها!

لمتابعة أهم الأخبار والأحداث على مجموعاتنا عبر واتساب:  إضغط هنا