بِ الاخبار

القطاع المصرفي تحت المجهر… هذا ما سيحدث إعتبارا من اليوم

بقلم admin

✒️كتبت نايلا المصري

إنتهت مهلة نهاية شهر شباط التي حددها التعميم الرقم ١٥٤ الصادر عن مصرف لبنان لكي تتمكن المصارف من تسوية أوضاعها وزيادة رأسمالها، ما ترك نوعاً من التوجس والأرباك لدى الكثير من المودعين خوفاً من أقفالات قد تطال بعض المصارف الصغيرة أو التي لم تتمكن من تأمين مطالب المركزي.
وفي هذا الاطار، تشير مصادر مطلعة على الشأن الاقتصادي لlebtalks أنه من المستبعد أن يؤدي تعميم مصرف لبنان الى إقفال عدد من المصارف، لأنها قادرة على تأمين الشروط بالحد الادنى أو أنها ستطلب تمديد المهل لتحسين أوضاعها.
من هنا عمدت مجموعة من المصارف الى بيع فروعها في عدد من الدول العربية والعالمية لتأمين ١٢٪ من الرأسالمال بالدولار إضافة الى باقي الشروط، ما يُبعد نظرية أمكان الإفلاس عن معظم المصارف.
ورداً على سؤال حول مصير المصرف في حال لم يتمكن من تطبيق التعميم، تؤكد إدارات المصارف أنه في هذه الحال يدخل مصرف لبنان على الخط ويصبح شريكاً لدى المصرف المتعثر لإنقاذ الودائع.

لمتابعة أهم الأخبار والأحداث على مجموعاتنا عبر واتساب:  إضغط هنا