بِ الاخبار

“اللبناني نقيق” والسلطة “قلبها عليه”

بقلم admin

✒️كتبت نون

السياح بالملايين، النمو الإقتصادي فاق التوقعات، الدولة مبنية على اسس متينة، لاهدر، لا فساد، لا محسوبيات، الكفاءة عنوان العمل الرسمي ومظلته، القطاع المصرفي بألف خير وودائع اللبنانيين تقود عملية النهوض المستمرة… لا أموال منهوبة، لا تهريب الى سوريا، لا قانون قيصر، كهرباء 24/24، قضاء مستقل… الخ، ولبنان سويسرا الشرق.
لكن مشكلة بسيطة طرأت على المشهد المتألق، “نق” الشعب اللبناني وتعبيره المفرط وانتقاده لكل هذه الروعة والجمال، على مواقع التواصل الإجتماعي.
اساساً، لا هموم لدى سلطتنا الواثقة من نفسها، إلا متابعة وملاحقة التعليقات التي تطالها، وكمّ الأفواه والتضييق على الكلمة لان “كل شي ظابط”…
كان ينقصنا فقط، استهداف الحريات وتكدس ملفات الإستدعاءات بعد تعميم المدعي العام التمييزي ومطالبة المباحث المركزية بملاحقة الناشطين.
اتذكرون في الأمس القريب، محاولات الإحتلال السوري، استهداف الحريات وبالتالي القضاء على خصوصية لبنان؟ الافضل ان تتذكروا تلك المحطات الصعبة، التي لم تتمكن من ذلك على الرغم من كل الملاحقات، فهل انتم مقتنعون بأنكم ستتمكنون؟… نشك!

لمتابعة أهم الأخبار والأحداث على مجموعاتنا عبر واتساب:  إضغط هنا