بِ الاخبار

المحافظ يتعدى والأهالي مُستاؤون

بقلم admin

بعد الأحداث الأمنية الأخيرة التي جرت في طرابلس، وإقدام مجهولين على أحراق مبنى البلدية والتعدي على السراي، تفيد معلومات موقع Lebtalks إلى أن هناك تجاوزات عدة يقوم بها محافظ طرابلس القاضي رمزي نهرا، متلطياً بإنتماءه السياسي(محسوب على التيار الوطني الحر)، بحيث يُقدِم بشهادة عدد كبير من أهالي المنطقة على تصرفات ميليشياوية مع غالبية رؤساء البلديات في المنطقة، وقد استدعى منذ يومين رئيس بلدية طرابلس يمق إلى ما يشبه جلسة تحقيق في قضية إحراق مبنى البلدية، في حين أنه من المفترض أن يكون هو المُستَدعى الأول للتحقيق معه، إذ أنه ممثل الدولة في المنطقة وعلى عاتقه تقع مسؤولية إضافية في هكذا حدث.
وبحسب المعلومات نفسها، فإنه خلال الجلسة المشار اليها، أقدم بعض الشبان من مرافقي المحافظ على توجيه تهديدات لرئيس البلدية والتعامل معه بطريقة سوقيّة مع مصادرة هاتفه من دون إحترام لموقعه و مكانته.
يُذكَر أنه منذ يومين نفذ عدد من أهالي طرابلس وقفة إحتجاجية ضد ممارسات المحافظ التي لم تقتصر فقط إهانة رئيس البلدية،بل هي تنسحب أيضاً على سائر رؤساء البلديات في الشمال وإتحاداتها.

لمتابعة أهم الأخبار والأحداث على مجموعاتنا عبر واتساب:  إضغط هنا