بِ الاخبار

المواجهة بين العهد والحزب التقدمي الاشتراكي لم تنتهِ لحظة، لكنها عادت اليوم الى الواجهة.

بقلم admin

منذ ايام قليلة وصف رئيس الحزب التقدمي الاشتراكي وليد حنبلاط رئيس الحكومة حسان دياب بالحقود، بعدما كان اعطى فرصة للحكومة.
فما كان من التيار الوطني الحر الا ان دخل على الخط فطرح فكرة محاكمة الرؤساء والوزراء امام القضاء العادي. رفض “الاشتراكي” لان هناك قضاء خاصا لمحاكمة الرؤساء والوزراء…

فما هي خلفيات طرح المحاكمات امام القضاء العادي اليوم؟
ما الهدف من جعل المحاكمات موضوعاً خلافياً جديداً بين الطرفين وهل يخشى الاشتراكي التصويب على وزرائه ووزراء المستقبل دون سواهم؟
واضح ان مرحلة المواجهة بعناوين قضائية بدأت، والآتي سيكون اعظم!

كريستيان الجميّل

لمتابعة أهم الأخبار والأحداث على مجموعاتنا عبر واتساب:  إضغط هنا