بِ الاخبار

بعد الغضب… تحرّك جريصاتي باتجاه البخاري

بقلم admin

✒️كتب وجدي العريضي

كشفت جهة سياسية فاعلة لموقع LebTalks، أنّ الحملات التي سيقت من على شاشة الـ OTV تجاه المملكة العربية السعودية كادت تؤدي إلى ما لا يحمد عقباه، ما دفع الجالية اللبنانية، وتحديداً مجلس العمل اللبناني السعودي، إلى التحرك ورفع الصوت عالياً بعد الشتائم والسباب من إعلامي متهور، وهذه المسألة استوجبت من رئيس الجمهورية إيفاد مستشاره الوزير الأسبق سليم جريصاتي للقاء السفير السعودي والاعتذار، ولكنّ الزيارة، ووفق المعلومات المؤكدة، صبت في هذا الإطار، وليس هناك من أي تطورات سياسية على صعيد العلاقة بين المملكة والعهد و”التيار الوطني الحر”، نظراً إلى تحالف “التيار” وكذلك العهد مع “حزب الله” وطهران، ومن الطبيعي أنّ المملكة لن تستسيغ ذلك في هذه المرحلة بالذات.

لمتابعة أهم الأخبار والأحداث على مجموعاتنا عبر واتساب:  إضغط هنا