بِ الاخبار

بعد كلام نصرالله… ماذا قال نواب الاحزاب لlebtalks عن لقاء الاثنين المفصلي؟

بقلم admin

كتبت صونيا رزق
تتجه الانظار الى يوم الاثنين موعد الزيارة ال 18 للرئيس المكلف سعد الحريري الى قصر بعبدا، من دون ان تنسى الاذهان خطاب الامين العام لحزب الله السيّد حسن نصرالله، الذي اتى صادماً بعد التحذيرات من حرب اهلية، والتهويلات والتهديدات التي توزعت يميناً وشمالاً، ما رسم مشهداً لا يدعو الى الطمأنينة، خصوصاً بعد دعوته الى تشكيل حكومة تكنو- سياسية، لان حكومة الاختصاصيين لن تصمد، ولن تحظى بغطاء القوى الكبرى في البلد، مما يعني انه غيّر رأيه ونسف المبادرة الفرنسية، ومطلب الحريري بحكومة مستقلين لنيل ثقة المجتمع الدولي. غامزاً من قناة رئيس حكومة تصريف الاعمال حسان دياب، لان الحل في إعادة تفعيل حكومته من دون شروط اذا إستمر التأزيم.
هذه الرسائل لاقت على الفور، تغريدة مؤيدة من رئيس التيار الوطني الحر جبران باسيل، أي انّ الحليفين سيواجهان بقوة تشكيلة الحريري، بعد مضيّ ما يقارب الستة اشهر من التناحر، ما يؤكد بانّ يوم الاثنين سيكون مطوّقاً بالتشاؤم.
وفي هذا الاطار اجرى موقع lebtalks اتصالات ببعض النواب والمسؤولين الحزبيين، لمعرفة مدى وجود تفاؤل بإمكانية خرق التشكيلة، او العودة الى نقطة الصفر.
علوش: خطاب نصرالله سيدفع بعون الى”التمترس” اكثر
نائب رئيس ” تيار المستقبل” مصطفى علوش إعتبر بأنّ كلام نصرالله لم يكن مشجّعاً ابداً على التفاؤل، لانه اطلق تهديداته في اتجاه الجميع، وهذا سيساهم في ” تمترس” رئيس الجمهورية اكثر وراء مطالبه، والنتيجة ان لا بوادر بإمكانية اعلان التشكيلة الاثنين او بعده، لافتاً الى انّ الرئيس المكلف سعد الحريري لا يزال صابراً، ولا نية لديه لتشكيل حكومة سياسية لانها ستفشل حتماَ.
نصرالله: الدولار سيُحلق اكثر اذا لم تتألف…
عضو كتلة ” التنمية والتحرير” النائب محمد نصرالله ابدى تفاؤلاً بإمكانية الوصول الى حل قريب، فالبلد لم يعد يحتمل، وعلى الجميع عدم إضاعة الوقت، وفي حال لم تتشكل الحكومة الاثنين فالدولار سيُحلّق في الاعالي، مشدّداً على ضرورة وجود ثقة بين المعنيين بالتأليف، ونفى ان يكون الرئيس نبيه بري قد دخل خلال اليومين الماضيين على خط الوساطات بين الرئيسين عون والحريري.
عبدالله: شعار” الامر لي” لا يساعد على التفاهم
عضو كتلة ” اللقاء الديموقراطي” النائب بلال عبدالله إستهل رده على السؤال بضحكة والقول:” اذا مش الاثنين الخميس”، معتبراً بأنّ السيّد نصرالله إستعان بشعار ” الامر لي” خلال خطابه الاخير، وهذا لا يساعد على التفاهم، مستغرباً تحذيره من حرب اهلية، لان الحرب تحتاح الى طرفين وسلاحين، اما التفلت الامني فينتج عن الجوع، لذا عليهم ان يعوا حقيقة الوضع الخطير، لانهم في مكان والناس في مكان آخر.
القوات : تفاؤل حذر
اما مصادر القوات اللبنانية البعيدة عن تناحرات اهل السلطة، والتي لن تشارك في الحكومة فتكتفي بالقول: ” تفاؤل مشوب بالحذر”.
التيار الوطني الحر: ليتنازل عن شروطه!
فيما مصادر التيار الوطني الحر تضع الكرة في ملعب الرئيس الحريري، وتقول:” ليتنازل عن شروطه فيمشي البلد”.
حزب الله: نعمل على تسهيل التشكيلة
اوساط حزب الله إعتبرت بأن خطاب السيّد نصرالله، وضع نقاط الانقاذ وإنطلق من وجع الناس، واشار الى مكامن الخلل ودعا الى تعاون الجميع، لافتة الى أّنّ الحزب يعمل على تسهيل التشكيلة.

لمتابعة أهم الأخبار والأحداث على مجموعاتنا عبر واتساب:  إضغط هنا