بِ الاخبار

تاهب اسرائيلي جوي وليس ميداني

بقلم admin

يتزامن الاستنفار الاسرائيلي على الحدود الجنوبية مع حالة توتر قصوى تشهدها اكثر من ساحة في المنطقة ولكن تطور الاستنفار الى عدوان ما زال مستبعدا على الاقل في المرحلة الراهنة وفق معلومات ديبلوماسية تحدثت عن خروقات اسرائيلية روتينية للسيادة اللبنانية برا بينما الاستنفار الاسرائيلي الفعلي هو في الاجواء اللبنانية.
وتشير المعلومات نفسها الى ان القرار العسكري بالاستعداد لاي تطور ميداني على الجبهة الجنوبية قد اتخذ منذ اربعة اشهر وبالتالي فان حادثة الامس تأتي خارج هذا السياق وهي محدودة في الزمان والمكان.
وتعتبر المعلومات ان المنطقة على ابواب مرحلة صعبة من حيث ارتفاع وتيرة التهديدات بحصول مواجهات عسكرية على الجبهات المشتعلة “بالواسطة” بين واشنطن وطهران، حيث ان الاولى تسعى لتكريس معادلة “لا تختبروا اميركا” بينما الثانية تكتفي بتوجيه الرسائل الصاروخية غير المباشرة .
وتوقعت المعلومات نفسها ان تكون لزيارة قائد المنطقة الوسطى الاميركية الجنرال كينيث ماكنزي الى اسرائيل الخميس دلالات بارزة على مستوى الوضع الامني في الاسابيع المقبلة.

لمتابعة أهم الأخبار والأحداث على مجموعاتنا عبر واتساب:  إضغط هنا