بِ الاخبار

توم حرب لـLebTalks: مواجهات الكونغرس ستبقى في ذاكرة الأميركيين

بقلم admin

✒️كتبت هيام عيد

في قراءة لليوم الأميركي الطويل وما حصل من مواجهات واقتحام للكونغرس، أكد مدير التحالف الأميركي الشرق أوسطي للديمقراطية توم حرب لـLebTalks، أن الولايات المتحدة الأميركية سوف تتخطى الأزمة التي حصلت في الكونغرس، والحزب الجمهوري أيضاً، وكذلك الرئيس دونالد ترامب. ومن أجل استيعاب حقد المواطنين الأميركيين الذين تظاهروا أمام الكونغرس بالأمس، يجب العودة بالتاريخ إلى ما حصل في العامين 2016 و 2017، عندما اكتشف الرئيس ترامب، أن الحزب الديمقراطي، وأن تحالف أوباما ـ بايدن ـ كلينتون، كان قد أعدّ انقلاباً لمنع ترامب من الوصول، وذلك من خلال التنصّت عليه عبر مراقبين في حملته أولاً، ثم إطلاق الإتهامات له بالتواطؤ مع روسيا ثانياً، ومن خلال شنّ حملات إعلامية على خلفية هذا الإتهام.
وأوضح حرب، أنه بعد ثلاث سنوات من التحقيقات، تبيّن أن ترامب بريء، وأن منافسته هيلاري كلينتون هي التي فبركت هذه المؤامرة، علماً أن كل المسؤولين السابقين في أل”سي آي إيه” وال “إف بي آي” كانوا يعلمون بالحقيقة ولم يصرّحوا عنها. وبالتالي، عندما أدرك مناصرو الحزب الجمهوري وترامب أنه بريء، وأن الحزب الديمقراطي تآمر عليه، قاموا بردّة فعل في الشارع، خصوصاً عندما جرى الحديث عن تزوير في الإنتخابات، ولم يصدّقوا كل ما قيل في الإعلام بعد تجربتهم مع “الدولة العميقة” التي تمنع نهضة أميركا.
وإذ تحدّث حرب عن انتصار للديمقراطيين، أكد وجود إيجابيات في كل ما حصل في اليوم الأميركي الطويل، وذلك لجهة الوعي الذي تحقّق لدى المواطنين ضد كل ما يقوم به السياسيون، وسيبرز هذا الوعي في الإنتخابات المقبلة من خلال اليقظة في المجالس التشريعية المواكبة.
وخلص حرب، إلى أن الشعب الأميركي أيّد برامج ترامب وإنجازاته، وإن كان ينتقد شخصيته، وما حصل في الكونغرس سيبقى في ذاكرة واشنطن، وإن كان هناك من يعتبر اليوم أن مندسّين قاموا باستفزاز المتظاهرين فكانت المواجهات المؤسفة.

لمتابعة أهم الأخبار والأحداث على مجموعاتنا عبر واتساب:  إضغط هنا