بِ الاخبار

حالات “عدم الانضباط” بين عناصر الجيش اللبناني مثيرةٌ للقلق، بل مؤشر خطير على حالة التجييش والتحريض البرتقالية داخل المؤسسة وفِي غيرها. فهل يُعقل ان نشاهد ضابطًا يتوسّل عنصراً تحت أُمرته، الا يطلق الرصاص الحي على المتظاهرين العُزّل؟

بقلم admin

الى اين تأخد البلاد ومؤسساتها وشعبها، يا رأس البلاد؟

م.ف.

لمتابعة أهم الأخبار والأحداث على مجموعاتنا عبر واتساب:  إضغط هنا