بِ الاخبار

ربطة الخبز لم تعد تكفي… والآتي أعظم!

بقلم admin

في بلد لم يعد السكن فيه يُعَدُّ عيشا، يُفتَقد فيه جميع مقومات الحياة، جميعها بلا مبالغة، وصل الأمر اليوم إلى ربطة الخبز فكل فترة يقلّصون من وزنها إلى أن وصلت اليوم إلى ألّا تكفي حتّى لإشباع عائلة صغيرة واحدة على يوم واحد، فكانت قد بقيت ربطة الخبز في القوت الوحيد لإشباع أطفال العائلات الفقيرة مع الإرتفاع الجنونيّ لأسعار كافة المواد الغذائية الأخرى. فللأسف أصبحنا وكأننا ندخل على مجاعة لا مثيل لها عالميّا بهدوء تام، فالأصوات المرفوعة بوجه هذا الظلم، مكتومةٌ .. والآذان التي يجب أن تسمع، مسدودة.. والآتي أعظم!

لمتابعة أهم الأخبار والأحداث على مجموعاتنا عبر واتساب:  إضغط هنا