بِ الاخبار

طاروا البلوكات….يا ريّس

بقلم admin

قدرُ لبنان الجغرافي أن يجاور دولتين، الأولى عدوة لناحية الجنوب، والثانية من المفترض أن تكون شقيقة لناحية الشمال والبقاع، لكن حظه العاثر أوقعه بين أطماع الصديق كما المعتدي.
في مياه إقليمية لبنانية خالصة تبلغ مساحتها ٢٢ ألف كيلومتراً مربعاً، يملك لبنان ٩ بلوكات نفطية تختزن ثروة تقدر ب ٩٥ تريليون قدم مكعب من الغاز و٩٠٠ مليون برميل من النفط، لو قُدّر لها أن تبصر النور لساهمت في خفض المديونية العامة التي هي من أعلى معدلات الدين العام في العالم.
مطامع إسرائيل بثروات لبنان البرية والبحرية موصوفة، وهي لا تألو جهداً في مساعي الهيمنة على البلوكين ٨ و٩ المجاورين لحدود كيانها البحرية، أما المستجد فهو عين الشقيقة سوريا بواسطة ذراع روسية التي ترنو للإستحواذ على البلوكين ١ و٢ في الشمال.
بين طمع العدو وجشع الصديق طاروا ٤ بلوكات يا ريس.

لمتابعة أهم الأخبار والأحداث على مجموعاتنا عبر واتساب:  إضغط هنا