بِ الاخبار

لا جديد الا ” الثلث” المعطل

بقلم admin

لعل التوصيف الابرز لواقع عملية تاليف الحكومة ، ان العقدة الاولى والاخيرة لا تزال تتمثل بمطالبة فريق رئيس الجمهورية ميشال عون بالثلث المعطل والذي يضع قرار الحكومة الجديدة في ملعب هذا الفريق وحلفائه. وعلمت lebtalks ان كل ما يتم تسريبه عن وساطات وايجابيات لا يتطابق مع الواقع وهو ان عقدة التاليف داخلية وليست خارجية وان المعنيين يترقبون تسوية ما لم تنضج ظروفها الى اليوم.
وكشفت المعلومات عن سيناريو “تضليلي” يجري تنفيذه منذ اسابيع ويقوم على التسويق لمناخات غير صحيحة تحيط بالتحركات المكوكية لمدير عام الامن العام اللواء عباس ابراهيم، من اجل حصر المشكلة بفريق الرئيس المكلف والتصوير بانه رفض الوساطة الاخيرة ، حيث كشفت المعلومات ان اي بحث لم يسجل في الاسابيع الماضية ما بين الرئيس الحريري واللواء ابراهيم، خلافا لكل ما يتم تسريبه.
واكدت المعلومات ان المؤشر الفعلي الوحيد على تقدم عملية تشكيل الحكومة ، يتركز في وتيرة التدهور المالي بعدما بات الدولار الاميركي سلاحا داخليا يجري توظيفه لممارسة الضغوط وراء الكواليس ولكن من دون تحقيق اي تقدم.
ونقلت المعلومات عن مصادر ديبلوماسية فرنسية، ان الدعم الدولي والعربي يصب في سياق تسريع التأليف وذلك للمرة الاولى حيث ان الخارج يحذر من السقوط الشامل في لبنان فيما الداخل يواصل لامبالاته تجاه الانهيار وتفكك بنية الدولة.
وفي انتظار ساعة الصفر تتواصل عمليةعض الاصابع بالتزامن مع زيادة لهيب سعر الدولار، فهل وصل لبنان الى الجحيم؟

لمتابعة أهم الأخبار والأحداث على مجموعاتنا عبر واتساب:  إضغط هنا