بِ الاخبار

لبنان على حافة الهاوية

بقلم admin

✒️ كتبت هيام عيد

تلقى مسؤول لبناني رفيع، نصيحة بالعمل بكل ما أوتي من نفوذ وقوة، من أجل تفادي ترك الساحة اللبنانية لفترة طويلة على حافة الهاوية، كما هي عليه اليوم بعد الإنقلاب الواضح على الرئيس المكلّف بتشكيل حكومة الإنقاذ. وعلم أن النصيحة التي أتت على لسان ديبلوماسي غربي في بيروت، ركّزت على عدم لعب أية أدوار تساهم في تعطيل المسار الحكومي، وتدفع الرئيس سعد الحريري إلى الإعتذار، وذلك، على الرغم من أنه قد أعلن بطريقة غير مباشرة رفضه الإعتذار عن أداء مهمته الإنقاذية.
ومن شأن تأمين عناصر النجاح للرئيس الحريري في مهمته، سواء من قبل المرجعيات السياسية، كما الطائفية، والتي تكرّر في أكثر من محطة تأييدها له في مهمته هذه، أن يساهم في تذليل العقبات التي باتت كثيرة أمامه بعد سقوط التسوية الرئاسية، واستحالة ترميمها رغم كل المحاولات، وهو ما تؤكده غالبية عواصم القرار العربية والغربية.
وفي هذا المجال، فإن الديبلوماسي الغربي المهتم كثيراً بالتطوّرات الأخيرة، قد دعا المسؤول اللبناني إلى الوقوف في وجه استخدام اللبنانيين ك”ورقة” في الصراع الدائر في المنطقة، من دون الإلتفات إلى التحديات الخطيرة التي تهدّد كل اللبنانيين، وليس فقط طائفة واحدة بعينها، ذلك أن الإنهيار لن يوفّر أي فريق مهما كانت حقوقه متقدّمة من حيث المواقع في السلطة على غيره من الأفرقاء السياسيين.

لمتابعة أهم الأخبار والأحداث على مجموعاتنا عبر واتساب:  إضغط هنا