بِ الاخبار

مع كل مشاهد العنف المؤلمة الليلة، كان اللافت اكثر، بل المقزز، هو تعدي مناصرين لحركة امل على فريق ال Mtv من مراسلين وتقنيين، عبر تكسير المعدات والسيارة، مع سرقة ممتلكات شخصية،

بقلم admin

ولم يكتمل المشهد إلا بعدم تدخل الجيش ومخابراته، على الرغم من ان الاعتداء حصل امام اعينهم تماماً. أسئلة كثيرة تُطرح عن ما يجري، وكيف ان هناك مجموعات تُفتح لها الطرقات للاعتداءات، فيما المتظاهرين السلميين العُزّل يقعون تحت قبضة الامن المفرطة والظالمة.

MTV Lebanon News
#لبنان_ينتفض

لمتابعة أهم الأخبار والأحداث على مجموعاتنا عبر واتساب:  إضغط هنا