بِ الاخبار

من سدّ إلى حقل إنتخابي دسم.. كيف حدث هذا التحوّل؟

بقلم admin

بعد توقيف العمل في سدّ بسري وتحويله إلى محميّة بجهود أهالي المنطقة، تعالت وتيرة الإستنكار من نواب “التيار الوطني الحر” تجاه هذا التصرّف الذي،بحسب زعمهم “سيحرم بيروت من المياه”.
على المقلب الآخر، إنتهت الأعمال في سدّ المسيلحة منذ عام 2019 ما يعني مرور موسمي شتاء على السدّ وإلى اليوم لم يُخَزّن السدّ “ولا شبر مَي”، بل ساهم في إنتاج حقل إنتخابي “دسم” للتيار بحيث جمع حوالي ٧٠٠ صوت من عاملين ومستفيدين وسماسرة. أكثر من ذلك، بات القائمون على هذا السدّ يشكلون شبكة حماية كاملة لعدم قدرة أحد على الإقتراب من هذه المصلحة الإنتخابية ولا حتّى قضاة ! إذ بحجّة “تأمين المياه”، أمّن التيار “قاعدة إنتخابية” بإستغلال الوضع المعيشي للعاملين في السدّ وعائلاتهم.

لمتابعة أهم الأخبار والأحداث على مجموعاتنا عبر واتساب:  إضغط هنا