بِ الاخبار

مواجهة غير متكافئة

بقلم admin

🖋 كتب ميشال فلاّح

في المواجهة المكشوفة وغير المكشوفة بين واشنطن والحزب الإلهي، يعجز الأخير عن إقناع الدول التي تدعوها واشنطن لإدراجه على لوائح العقوبات، بالتخلي عن تلك السياسة. ويعجز عن منع أو تخفيف الضغوطات المالية الأميركية التي طالت الأذرع غير السياسية للحزب، من شخصيات أو كيانات.

ويعجز عن مواجهة اتهامات العنف والإرهاب التي تكرّست سمة أساسية له، وقد استعرت هذه الاتهامات بذكرى ال37 لتفجير مقر المارينز في بيروت، على الرغم من ان الاتهامات تمتد لسنوات.
في هذه المواجهة، لم يجد الحزب الإلهي سوى سلاح دفاع واحد عن نفسه، وهو تحريض الشعب اللبناني على واشنطن، عبر تحميلها مسؤولية “إفقاره”.

مواجهة غير متكافئة، تسمح لواشنطن بالسير قُدماً، بالتزامن مع استحقاقات اقليمية ودولية، تبدأ من الوضع الهش لرئيس #نظام_البراميل والتوصيف الروسي له بأنه صار “عبئاً”، وصولاً الى الرئاسيات الأميركية.

اسابيع محتدمة بانتظارنا.

لمتابعة أهم الأخبار والأحداث على مجموعاتنا عبر واتساب:  إضغط هنا