بِ الاخبار

هبة النفط العراقية في مهب الإنتظار على الطريقة اللبنانية

بقلم admin

تطالعنا الصحف يومياً بكوارث تتعلق بالقطاع الكهربائي، وبقرب إفلاس مؤسسة كهرباء لبنان و احتمال إطفاء محركاتها بدءاً من آواخر نيسان “يللي صار عا الباب” لعدم قدرتها على تأمين الفيول نظراً لعدم توافر الدولار في الأسواق النقدية.
بالأمس “تنطح” نواب التيار الوطني الحر وتقدموا باقتراح قانون معجل لفتح اعتماد إضافي للمؤسسة، لكن مهلاً يا سادة، أين هي الهبة العراقية التي تم الحديث عنها في السابق تحت عنوان النفط العراقي مقابل منتجات لبنانية؟ ولماذا لم يتم البت بها بعد؟…يا ناطرين… شو ناطرين؟

لمتابعة أهم الأخبار والأحداث على مجموعاتنا عبر واتساب:  إضغط هنا