بِ الاخبار

‏زوبعة سلامة ترتد عليه و على خصومه

بقلم admin

‏يسود إرباك مستتر في الأوساط السياسية والمالية والشعبية ‏منذ انطلاقة المواجهة ما بين حاكم مصرف لبنان رياض سلامة وخصومه على الساحة المحلية كما الخارجية، والتي تمكنت من إدخال القضاء السويسري على خط الحملات والتقارير التي تختلط فيها الأرقام بالسياسة.‏
والسؤال المطروح في هذه الكواليس يتركز حول مدى تأثير زوبعة سلامة على الأوضاع المالية اللبنانية وتحديدا على وضع الليرة التي تُستنزف بشكل يومي،‏كما على سمعة القطاع المصرفي اللبناني على الصعيد الدولي بعدما ضربت على الصعيد الداخلي.‏
البعض يهمس بأن الهدف من المواجهة هو شخص سلامه وليس ضرب سمعة المركزي ولكن حسابات الحقل لا تتطابق مع حسابات البيدر،‏ وما من فريق لبناني مهما بلغت درجة خصومته مع سلامة سيكون بمنأى عن التداعيات وفي مقدمها التفلت في سوق الصرف.

لمتابعة أهم الأخبار والأحداث على مجموعاتنا عبر واتساب:  إضغط هنا