بِ الاسرار

هل نسف عبد اللهيان خطة فرنسا؟

علم موقع LebTalks أن الخطة الفرنسية للتسوية في الجنوب والتي ستنفذ بالتوازي مع إعلان التهدئة في غزة، كانت موضع بحث وتحضير مع موافقة شبه مبدئية من لبنان، إلا أنه وبعد زيارة وزير الخارجية الإيراني حسين أمير عبد اللهيان، إنقلب المشهد وتراجعت حظوظ هذه الخطة رغم أنها مدعومة أميركياً وبريطانياً.

وذكرت المعلومات أن الخطة الفرنسية المذكورة تحمل حلاً من مرحلتين، الأولى بعنوان وقف العمليات العسكرية والثانية تطبيق القرار ١٧٠١.

لمتابعة أهم الأخبار والأحداث على مجموعاتنا عبر واتساب:  إضغط هنا