بِ الاخبار

حركات إستعراضية

بقلم admin

أرقام لبنان بالنسبة الى كورونا
هي من الأدنى عالمياً والحمدلله
٢٦ حالة وفاة مقابل ٢٨٦٦١ في فرنسا مثلاً، في حين أن عدد سكان فرنسا عشرة أضعاف سكان لبنان.
ليس بسبب نباهة ابو مشط وزملائه في صالون الحلاقة
ولكن على الأرجح بسبب المناعة التي اكتسبناها نتيجة القاذورات التي نتناولها يومياً
وعلى هذا الأساس فإن لبنان ليس مؤهّلاً حتى لكي يُعتبر بلداً ضربه كورونا. وبالتالي فإن استمرار منع التجوّل مساءً
والسير بحسب أرقام السيارات
هذه البدعة السخيفة وفرض غرامة على عدم لبس الكمامة
وتأجيل إعادة فتح المطار
وبث أجواء التخويف بين الحين والآخر.
هذه كلها حركات استعراضية للتظاهر بأنهم يعملون ومحاولة مفضوحة لتأخير تجدّد الثورة
وهي بمثابة اختطاف لبلد بأكمله.

كمال يازجي

#الثورة_مستمرة
Dr. Kamal Yazigi

لمتابعة أهم الأخبار والأحداث على مجموعاتنا عبر واتساب:  إضغط هنا