بِ الاخبار

سيادية القرار والعذر أقبح من ذنب!

بقلم admin

في جوٍّ من الإستنكار الدولي لما جرى من تخطٍ لقرارات البنك الدولي في ما يخص تلقي عدد من النواب للقاح ضد فيروس الكورونا، “أتحفنا” وزير الصحة في حكومة تصريف الأعمال حمد حسن بتصريحٍ “تبريريّ” لهذا الحدث بأنه إتخذ قرارا “سياديا” بتلقيح هؤلاء النواب “تقديرا لجهودهم” بما يخص إقرار قانون الإستخدام الطارئ للقاح، فهل يعني هذا التصريح أنه يأخذ على عاتقه التمادي الواضح من النواب بخرق القوانين وعدم إحترامهم للشعب؟ أم أنه تطبيق لما يريده المتحكمون بمفاصل الدولة لجهة “كف يد” البنك الدولي عن الملف الصحي؟!

لمتابعة أهم الأخبار والأحداث على مجموعاتنا عبر واتساب:  إضغط هنا