بِ الاخبار

طالت فترة اللعب على حافة الهاوية ما يعني اننا امام مرحلة بالغة التعقيد وأبواب تقديم التنازلات موصدة وألكل يتموضع في خانة الترقب، ما المغزى من كل ما تقدم؟ هل الواقع السياسي المريض وفساد النظام الطائفي هو العلة,

بقلم admin

التغيير، لا الترقيع هو الدواء فعلاً لقد طفح الكيل واصبح الإفلاس الفكري اسوأ من الإفلاس المالي
اما في السياسة، “حدث ولا حرج”
وما يرشح من اشاعات عن مشاورات التأليف من هنا وهناك ،يوحي اننا مازلنا في المربع ما قبل الأول.

صدق المتنبي عندما قال في هجاء كافور:

إنِّي نَزَلتُ بكذَّابين ضيفُهُمُ
عَنِ القِرَى وعَنِ التَّرحال مَحدُود
جوني خلف

لمتابعة أهم الأخبار والأحداث على مجموعاتنا عبر واتساب:  إضغط هنا