بِ الاخبار

عن عقوبات “غب الطلب” في حق مسؤولين لبنانيين…

بقلم admin

عاد الكلام، همساً وعلانيةً، عن موضوع العقوبات على عدد من المسؤولين اللبنانيين ، خصوصاً من جانب الإدارة الأميركية، وكذلك الأوروبيين و تحديداً الفرنسيين، بعد فشل السلطات اللبنانية في إيجاد “حلحلة” ما للأوضاع المتردية في البلاد والتي تزداد سوءاً يوماً بعد يوم، وتشكيل حكومة إنقاذية بالشروط المطلوبة دولياً. فالرئيس الفرنسي ماكرون عبّر عن رأيه في هذا الإطار، مشيراً الى خطط للتطبيق.
في مطلق الأحوال لا يبدو أن فرنسا وحيدة في طرح موضوع العقوبات مجدداً وفي هذا التوقيت، بحيث أن الرئيس ماكرون سيبحث الأمر مع الإتحاد الأوروبي.
أما بالنسبة للإدارة الأميركية، فكما هو معلوم، هناك دائماً خطط جاهزة لفرض عقوبات “غب الطلب”، ليبقى السؤال المطروح بتوقيته وصيغته اللافتين “هل إن إدارة الرئيس بايدن اليوم و في هذه المرحلة بالذات، مستعدة لفرض عقوبات جديدة أم أنها ستتريث الى حين “تظهير” صورة متكاملة أكثر وضوحاً عن الوضع في لبنان.

لمتابعة أهم الأخبار والأحداث على مجموعاتنا عبر واتساب:  إضغط هنا