بِ الاخبار

كم يُظلم الشهيد #محمد_شطح،

بقلم admin

تمرّ ذكراه في كل عام كئيبة مع تغريدات تويترية لا ترقى الى حجم خسارة رجل دولة بحجم الوزير السابق والسياسي العريق.
أطلّت الذكرى السادسة لاستشهاده هذا العام والوطن في أمسّ الحاجة إلى عقل #محمد_شطح، عقلِ رجل الدولة، كما العقل الاقتصادي المتقدّم والقادر على تقديم أفكار جديدة قادرة على إنقاذ البلد من خطر السقوط الكبير.
تغيّرت الظروف من العام 2013 الى اليوم، كما تبدّلت الأولويات داخلياً وإقليميا ودولياً.
وكما في كل مرة يسقط الشهيد تلو الشهيد وتموت معه القضية والمبادئ، وحتى #المحكمة_الدولية فقدت الكثير من وقعها بعد مرور ١٤ عاماً على استشهاد الرئيس #رفيق_الحريري وتشكيلها من أجل جلاء الحقيقة، وتحقيق العدالة.
هو قدر هذا البلد أن يبقى رهينة التطورات والأحداث المحيطة به، حتى شهداؤه قوافل تمضي ومعها تنتهي حقبات ومراحل ولا يبقى منهم إلا الذكرى، هذا إن بقيت.

لمتابعة أهم الأخبار والأحداث على مجموعاتنا عبر واتساب:  إضغط هنا