بِ الاخبار

هل خاب ظننا؟

بقلم admin

بدأت جلسات المحكمة بتلاوة الحكم الصادر في قضية اغتيال الرئيس رفيق الحريري، والتي ستوجه اصابع الاتهام الى عياش و ممكن عنيسي وبدر الدين لو كان على قيد الحياة وستبرئ صبرا ومرعي، بحسب المعطيات المشار اليها بتلاوة الحكم، حتى الآن انطلاقا من كونها محكمة جنائية لا تتهم دولا او منظمات بل افراد. كما ان الدافع غاب حتى اللحظة عن الحكم النهائي واذا كان الدافع موجوداً ، هل كان من الممكن التحقيق مع السيدين بشار الأسد وحسن نصرالله شخصياً قبل النطق بعدم وجود مسؤولية جزائية لهما؟ للنتظر ما ستقدمه المحكمة من ادلة اضافية.
المحكمة الخاصة بلبنان (Special Tribunal for Lebanon)

لمتابعة أهم الأخبار والأحداث على مجموعاتنا عبر واتساب:  إضغط هنا